Skip to main content

Posts

Showing posts from December, 2011

حكمة هذه الأيام: الأقلية

لا تفزعوا لكونكم أقلية. عادي جدا. زمان قررنا نسمع محمد منير عشان نبقى اقلية قدام محبي عمرو دياب، ومرت الايام ومنير شعبيته زادت وبقى "مينستريم"، فبطلنا نسمعه. احنا اللي بطلنا، بقرارنا احنا، بترفعنا عن السير مع "الأكثرية" وايماننا بالفرد والتفرد. بالمناسبة، واحدة من اكتر الحاجات اللي باحبها في القرآن هي إيمانه بالأقلية وإدانته العنيفة للأكثرية: "ولكن أكثرهم لا يعلمون"، "ولكن أكثر الناس لا يؤمنون"، "وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله". مر الزمن، حاربت "الأقلية" التي كانت مع الرسول، آمنت بقوتها وملكت نصف الأرض نحن أقلية، ونحن نصنع التاريخ نائل الطوخي

Our Fight Club - نادي القتال خاصتنا

Fight Club | Tyler Durden : Man, I see in fight club the strongest and smartest men who've ever lived. I see all this potential, and I see squandering. God damn it, an entire generation pumping gas, waiting tables; slaves with white collars. Advertising has us chasing cars and clothes, working jobs we hate so we can buy shit we don't need. We're the middle children of history, man. No purpose or place. We have no Great War. No Great Depression. Our Great War's a spiritual war... our Great Depression is our lives. We've all been raised on television to believe that one day we'd all be millionaires, and movie gods, and rock stars. But we won't. And we're slowly learning that fact. And we're very, very pissed off. غلطة مطبعية "مقصودة" بجريدة الجمهورية عدد الجمعة .. جمعة الحرائر

صورة مجمعة لقاذفي الطوب والحجارة من أفراد الجيش وبلطجية الشرطة

اضغط علي الصورة للحجم الطبيعي

فيديو: تغطيات حفل توقيع كتاب الألتراس

تغطيات الفيديو ( المصري اليوم - الشروق ) لحفل التوقيع الأول لكتاب الألتراس، والذي اقيم بمكتبة الشروق بالزمالك  وقد اعلنت مكتبات الشروق ان "كتاب الألتراس" الافضل مبيعا بعد ثلاثة أيام فقط من طرحه وحتي هذه اللحظة

انتهازية الذقن الحنونة

كنت اتناقش مع سائق التاكسي الذي تحول الي صديق بفعل الجيرة والي رفيق ميدان من كثرة توصيلاته لحضرتي لوسط البلد ورغبته في التعرف علي التحرير عن قرب الي ان اصبح من مريديه وعشاقه، ودائما ماتجمعنا الحوارات المطولة اثناء الطريق التي يبهرني فيها برؤيته للأشياء والأحداث. اخبرني منذ فترة انه سيصوت للكتلة المصرية وبعد عدة زيارات لشارع محمد محمود في الاحداث الاخيرة قرر انه لن يشارك اصلا في التصويت قائلا : عوضنا علي الله في ال ٥٠٠ جنيه الغرامة الليلة الماضية فتح حديثا مقارنا الأخوان بالسلفيين وظل يشرح انه قد يتقبل الاخوان كفصيل سياسي بعيدا عن شعار "الاسلام هو الحل" بينما لن يتقبل حزب النور مثلا لانه متشدد لأقصي درجه وهو المجرب للتشدد في السعودية وراح يعد لي سيئات هذا التشدد المستقبلي وكيف انه يعرف بعض "الضرييبه" و"الخامورجية" الذين صوتوا وسيصوتون لحزب النور علشان ينالوا البركة وحسنات التصويت للاسلام  قلت له "وإيه رأيك في اللي يقولك ان الاخوان والسلفيين هايضربوا في بعض الفترة الجايه؟" قلبها في دماغه وقالي : تصدق صح! رجعت البيت وجدت انتشارا واضحا في ا