Skip to main content

Posts

Showing posts from December, 2006

أقــدار الــعـقرب

قد يتعب العقرب يوما ... قد ينهار أحيانا و لكن تبقى قدرية و حتمية صراعه قائمة الى نهاية الكون قد ينقلب العقرب أحيانا على قدريته نتيجة لأحساسه المفرط أن الامور دائما فى يده و أن طريقه الواحد المرسوم له فى الحياة قد تحدث المعجزة و يتغير نتيجة لثورته و لكن تبقى قدرية و حتمية الطريق الواحد ... باقية الى الابد --------------- لما يزيد عن أسبوع لا ينقطع الحديث عن توقفى عن التدوين فى الشارع , التليفون , العمل , القهوة نفس العتاب و اللوم قد يصل أحيانا الى حد التقريع و أتهامى بالتخاذل و الانجراف مع عواطفى و رغباتى --------------- لما يزيد عن أسبوع أزور هذه المدونة كضيف محاولا التنصل من كل ما يربطنى بها أقرأ التعليقات و كأننى غريب و كأنها لشخص غيرى حاولت أن أكون عنيدا ... مستبداً فى قراراتى أعترف بعدم قدرتى حتى على صياغة كلمات أبرر بها موقفى أو حتى صياغة كلمات أسترضى بها من أعتبروا هذه المدونة مساحتهم الخاصة للأسف سيظل العقرب فى الميدان فلطالما كانت قدره و مصيره فيا أهلا بالمعارك ----------------------- بصراحة أتقل و اوحش كلام كتبته فى حياتى عادى بقة انا اللى استاهل كان لازم أقفلها يعنى

سأنزع الفيشة ... ولأتوقف عن التدوين

تحديث : المدونة و أنا رجعنا للتدوين خلاص ما أسهل أن تخلع فيشة عندما تدرك أن الظلام هو الحل هاخلع فيشة مدونتى فقط لأبقى فى ظلام سرمدى الى الأبد مش هاحولها لصفحة فاضية لأن البوستات و التعليقات ما بقتش ملكى صباحكوا زى وشكوا - أكيد زى العسل - -------------------------- هوامش على نزع الفيشة -------------------------- إن الاصلاح الوحيد الجدير بالاستحسان هو الطوفان الثانى «يوجين أونيل» *** ألا ليتنى أجدُ ألفاظاً لم يَعْرِفْها الناس ، و عباراتٍ وأقوالاً بلغةٍ جديدةٍ لم يُنْقَضْ عهدُها ، فليس فيما تلوكه الألسن أقوالٌ لم تصبحْ تافهةً مملة ، ولم يقلها آباؤنا من قبل ( نص مصرى قديم للكاتب " خعخبر رع سنت " يرجع عهده الى سنة 2150 ق.م ) ***** لا تقرأ شيئاً .. كن حمال حطب .. وأحمل طن كتب .. ضعه بجانب قنينة بيره .. أو فوق المقعد .. وأشرب .. وأنتظر الفرسان سوف يجيئ الواحد منهم تلو الآخر .. يحمل طن كتب ! ----- ألخصيان التفوا حول المومس .. مثل الكعكة .. كل يعرض نفسه هذا أشعر شاعر .. هذا أول آخر قاص .. هذا فذ الفن فن المسرح خاصة .. هذا الجهبذ .. فى كل فنون الفكر العاهر يا أيتها المومس من ر

لنساند المصرى اليوم ضد قمع الأخوان

دشن بعض نشطاء الانترنت الاخوانيين حملة يطالبون فيها الجميع بالتوقيع على بيان يطالب جريدة المصرى اليوم بالأعتذارعن التغطية التى قامت بها لأحداث العرض العسكرى لميليشيات طلبة الأخوان و كأننا تحت حكم فرعون أخر يأمر فيطاع و يقمع فننبطح و نوقع أى أعتذار هذا الذى يطلبونه، أأعتذار عن تأدية الواجب المهنى للصحافة فى نقل الخبر و التغطية ؟؟؟ أم أعتذار عن الخطأ فى الذات العليا للأخوان؟؟ و أى خطأ فى متابعة الصحفى للأخبار و الاحداث و تغطيتها مصورة إن أمكن ؟؟ و ينسون أن الصحفى مهمته الاساسية هى نقل الأحداث و ليس مسئول عن ردود الفعل عليها فضلا عن ان الاخوان وطلاب الاتحاد الحر يعتقلون قبل تغطية المصرى اليوم كما ان العرض لم يكن سريا بل ان الطلاب انفسهم هم الذين اتصلوا بوسائل الاعلام ليقوموا بتغطية الحدث اى ان مصور المصرى اليوم لم يفعل سوى ما طالبوا به بما يتسق مع اخلاقيات مهنته وليس لأحد ان يكون وصيا على وجهة نظره كان مكن حق الأخوان ان يقوموا بالرد على نوعية التغطية او ان يرفضوها اجمالا ام المطالبة بالأعتذار فهم بهذا وضعوا أنفسهم فوق النقد واغلقوا الأبواب امام الصحافة لكى تقوم بدورها

اقرأ على الميدان "البهائيون..معركة المدونين قبل حكم المحكمة"

بعد الجدل اللى كان حاصل الأيام اللى فاتت على موضوع تضامن المدونين مع البهائيين فى القضية نشرت تغطية بصفحة الانترنت على جريدة الميدان أعتقد انها وضحت الصورة كويس

جريدة الدستور تنام على الملا فى سرير الأنترنت

طالعنا الصحفى الالمعى خالد محمود رمضان على صفحات الجريدة الغراء الدستور بحديث صحفى هو الأول من نوعه فقط و حصريا على جريدة الدستور ، أجرى الصحفى الالمعى حوارا صحفيا مع الملا عمر و قال إيه عبر الأنترنت الملا عمر اللى من خمس سنين و هو محير العالم كله المخابرات الأمريكية فشلت و فعلها الصحفى الفلتة خالد محمود رمضان كل وكالات الأنباء العالمية و المحلية و جرايد ام حنفى و العظيمة روز اليوسف بقيادة فحلها كرم جبر فشلوا و فعلتها أخيرا جريدة الدستور فلنصفق جميعا للاستكراد الصحفى و الفهلوه الالمعية للصحفى العبقرى و الجريدة صاحبة الشعبية و المصداقية بين جرائد المعارضة وشوشة خبيثة : وشوشنى فى خباثة واحد من كتاب صفحة ضربة شمس أيام ما كانت الناس بتقراها أنه بالأمس و بعد الهام جريدته السابقة الدستور قام بعمل حديث صحفى مع أسامة بن لادن ، اللى اداله رنة على أمل ان أسامة يرد عليه بأتصال و نسى صاحبنا أن دة توقيت الصلاة فى جبال أفغانستان و أتفاجىء بعدها برسالة مفادها - كلمنى جزاك الله كل خير - أسامة بن لادن ترقبوا : تحقيق مع كائنات المعارضة بكوكب بلولو المظلم حيث يخاطر الصحفى الالمعى خالد محمود رمضان

مستشار يتعدى بالضرب على محامية فيحتجزوها للتحقيق معها

منذ فترة و نحن نتابع قضية التعذيب و الأنتهاكات التى يتعرض لها المواطنون من قبل أفراد الشرطة فى أقسام البوليس و من الواضح أن حمى الانهاكات و أستغلال المراكز لأهدار آدمية المواطنين قد أنتقلت الى رجال القضاء و مستشاريه ، فبطل أحداث تلك المرة مستشار أستغل سلطته و مركزه فى محاولة لأغلاق قضية أعتدائه على أحد المحاميات بالضرب ، بل و رمى التهم عليها مما أدى الى التحقيق معها رغم كل الاصابات التى كانت تعانى منها من جراء الأعتداء تبدأ الأحداث بتحرش من بواب العمارة التى تقطنها المحامية منى توفيق فهمى الكائنة فى 6 شارع عبد اللطيف حمزة - الحى السادس - مدينة نصر أول و الذى قام بالتحرش بها و ببناتها فى حراسة أربعة قام بأحضارهم لمساندته ، فلم تجد الاستاذة منى بد من أستدعاء شرطة النجدة لأخذ تعهد عليه بعدم التعرض لها و لبناتها ، الامر الذى أدى الى هروب البواب عند حضور سيارة الشرطة التى غادرت المكان بعد طلب أعادة الابلاغ لعمل اللازم عند حضوره مرة أخرى قامت الاستاذة منى بعدها بالصعود لغرفة البواب و أسرته أعلى العمارة للتأكد من حضوره و عند نزولها وجدت أسانسير العمارة مشغول فأضطرت للنزول عن طريق سلالم الع

من وحى أستقالة سبعة من حركة كفاية

قل للمهرجين المجانين لقد ضاعت أرزاق أهل الفكاهة والمجون .ضاعت لأن أهل العــقـل أنفسهم قد أصبحوا من المجانين خلطوا فى تصرفاتهم وارتكبوا الأعمال الشاذة فأضحكوا الناس جميعاً «المهرج فى الملك لير»

الازهر بين الكهنوت المؤسسى و شيوخ الحمامات

من و أحنا صغيرين و فى مراحل حشو الدماغ الاولى و دى مرحلة لولبية فى حياة كل طفل مصرى حيث تتحول دماغ كل طفل لمبولة ناصعة البياض يقضى فيها حاجته كل مزنوق و كل صاحب حاجة من أول برامج التليفزيون لحد ظهر كتاب القراءة و النصايح الهبلة اللى عليه و اللى كلها خضوع و انبطاح من أول اوعى ترفع صوتك على حد و خليك دايما كول لحد تبسمك فى وجه اللى جنبك هايوديك الجنة و تبتدى الدايرة بصلاة الطفل فى الجامع يوم الجمعة مع أبوه و يتربى على خطبة الجمعة الجميلة اللى كلنا عارفينها و عارفين قد ايه مليانة ثقافة و معرفة و قد ايه الشيوخ الازهريين بتجاهد يا عينى علشان يحببونا فى الاسلام مشكلتى انا بقة انى عمرى ما حضرت خطبه زمان الا و كانت على الحمام و ازاى اقضى حاجتى لما اتزنق و بالشمال و لا باليمين الواحد يمسح و كل جامع ليه كلام غير التانى يعنى اللى يقولك ان الحجر و المسح بيه ثلاث هوه الاساس و اللى يقول وجب الماء و اللى يقولك لا دة الشطاف دة بدعة و بيساعد على تحريك الشهوة و ان قاعدة الحمام الكليوباترا دى غير شرعية لان ما بيحصلش فيها تمام للقرفصة و تفضل انت قاعد فى الحمام طول الخطبة و طول البرنامج الاذاعى و التليفزيو

البصل .. البصل .. البصل

هوامش : الله يخرب بيتك خليت بلد البصل بلا بصل يا بعيد