فودافون تتراجع لصالح مهاويس ابن فرناس


كنت قد علقت على إعتراض مستخدمى الإنترنت عبر الشبكات الإجتماعية على إعلان فودافون الجديد الذى يتناول عباس إبن فرناس، بعد عدة تحديثات فى الموضوع .. أغلقت فودافون القصة ببيان إعتذار لمستخدميها 
كواحدة من كبرى الشركات حول العالم، تحترم فودافون تراث كافة الدول التي تعمل بها. ينعكس ذلك في احترام كافة الشخصيات التاريخية التي أثرت العلم و الثقافة و الفنون حول العالم.فودافون مصر هي أيضا جزء من هذا اﻻلتزام وتعمل جاهدة لنيل ثقة كافة عملاءها الكرام.
فيما يخص احد الإعلانات الحديثة للشركة و التي ظن بعض عملاءنا أن بها استهزاء بأحد الشخصيات التاريخية، فإننا نؤكد أنه لم تتواجد لدينا نية لذلك على اﻻطلاق. ما سعينا إليه هو استخدام اﻻطار الكوميدي الذي يلقى استحسان لدى المصريين لرسم اﻻبتسامة على الوجوه.
على الرغم من ذلك، فقد قررت الشركة. ازالة الإعلان من المواقع الأكترونية مثل يوتيوب و صفحة الفيس بوك الخاصة بالشركة. كما تقرر وقف إذاعة اﻻعلان على المحطات التليفزيونية. ومن المتوقع أن يتوقف إذاعة الإعلان تماما على كافة المحطات خلال أيام نظرا لإجازات عيد الأضحى المبارك والتي تجعل من الصعوبة إيقاف اﻻعلان فورا. ولكن يتم إيقاف اﻻذاعة تدريجيا علي قناة تلو الأخرى لحين إعادته بما يضمن عدم اﻻساءة إلى احد. 
نتمني أن تحوز استجابتنا على رضاء كافة عملاءنا و نتمنى أن تستمر ثقتهم الغالية و استمتاعهم بكافة ما نقدمه من خدمات     شكرافودافون - مصر 
 شركة فودافون شركة تجارية يهمها الكسب التجارى مقارنة بمساحات الإبداع ومايقدم من إنتاج فنى و إبداعى - بغض النظر عن مستواها - كل ما يهمها رضاء العملاء وتشعر بالذعر من أقل تهديد لسمعتها فى مواجهة باقى الشركات المنافسة
ما يهمنا عنا هى ردود أفعال المستخدمين متبنى الحملة عبر تويتر وباقى الشبكات الإجتماعية ، والتى لا تتعدى مشاعر طفل صغير إستطاع إحراز الدورى الإنجليزى الحقيقى عبر دراع البلاى ستيشن خاصته

الموقف كله فتح الباب لتحريك الحملات - مستقبلا- ضد المنتجات الإبداعية بالرغم من كون الموقف خاص بشركة تجارية تحمى مصالحها على حساب تلك الأمور التافهه من وجهة نظرها بالتأكيد
 بالرغم من وجود إعلان أخر يتناول كليوباترا إلا ان المستخدمين قرروا إن عباس إبن فرناس قيمة أهم لمصر وللعرب
 و من الواضح إن محركى الحملة كان يهمهم فقط إيقاف الإعلان بغض النظر عن الصيغة التى تستخدمها الشركة فى التعامل مع الأمر، الذى من الواضح إنه موقف تجارى بحت
 إذن الشركة لم تحترم فكر و قيم  الشخصية لدى المعترضين بقدر إحترام جيوب و فلوس المستخدمين 
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

6 comments:

  1. I totally agree - those twitter users are only kids.

    ReplyDelete
  2. عندك نسخة من الفيديو؟

    ReplyDelete
  3. ما أستطيع قوله هو أنه في عصور الانحطاط و الفقر الثقافي تزداد المقدسات و يتحول التاريخ إلى تابوهات، مع أننا نجهله، و يكون دورنا اجترار مجد لم نشارك في صنعه، لكن بيع تذاكر له في متاحف و ندّعي أننا نحتكره.

    الآخرون من غير المسلمين\العرب، الذين تمثلهم فودافون حسب طرح هؤلاء الذين هبّوا للدفاع عن ابن فرناس، يسخرون من آينشتين و يصورونه رجلا منكوشا نصف نائم يتكلّم و أعينه مغمضة، و يسخرون من نيوتُن و من سقراط و من أرشمديس القافز عاريا من حمّامه، و من كل عظماء الحضارة الغربية!

    ReplyDelete
  4. أنا شايف إللي حصل ده حاجة كويسة.

    ReplyDelete