ثمانية و أربعين ساعة بدون فيس بوك


محدث

لا أعلم ان كنت سأستمر فى تجربة إغلاق حساب الفيس بوك الخاص بى أم لا .. كل ما أعلمه اننى أشعر بالخفة و بالقدرة على الابداع أكثر و أكثر .. زاد معدل تصفحى للمواقع على الشبكة بعد أن أصابه الترهل و الكسل معتمدا على ما يشاركنى إياه الاصدقاء

هناك عدة مزايا بعد تجربة الاغلاق أهمها عدم الانشغال بأخبار الاخرين اللى بصراحة بتقرف الواحد خلاص و كأنه ناقص مشاكل الناس و شكاويهم و طلباتهم اللى مش بتنتهى و معظمها طبعا تافه

كمان التخلص من قائمة طلبات صداقة طويلة عريضة و كأنى اتحولت فجأة لمايكل جاكسون .. و كلهم ناس ما أعرفهاش و عايزين و بشكل رخم يدخلوا حياة الواحد و يطلعوا على أسراره .. من غير حتى ما يبعتوا رسالة يقولوا فيها هما مين و كان الكيل طفح بصراحة بعد ما واحدة ضافتنى و من عوايدى انى ابعت رسالة لصاحب الطلب مفادها أنت مين ؟؟؟ ردت بسخافة و برود أبدا شكلك عجبنى ضيفتك ... يا حلاوتك واقف انا معروض فى سوق نخاسة

مش عارف التجربة هاتستمر و لا لأ زى ما ذكرت سلفا .. و برضو مش عارف ان كنت هارجعه تانى مع تغيير سياسة الاستخدام و لا لأ .. محتاج برضو لتقييم التجربة و حصر الخساير و خصوصا انى عليه من زمان ... فى كل الاحوال أكتشفت اكتشاف مهم جدا .. ان الواحد مش هايموت من غير فيس بوك

شوف دة :

Facebook's New Terms Of Service: "We Can Do Anything We Want With Your Content. Forever."

Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

1 comment: