Skip to main content

قلوب من الشيكولاته

لم يكن لقاء اليوم مرتبا ، فقط أخذنى الحنين لقوالب الشيكولاتة بالبندق التى كان يحضرها لى لألهو بعدها بسياراتى الصغيرة بفم يغطيه اللون البنى المحبب للجميع
.
اسرع الخطى بجلبابى الابيض الأسوانى الذى انتقته لى الجدة رشيدية من دولاب أوضة المسافرين و هى تتمتم بكلمات غير مفهومة حول سر الطول الفارع لنسل بشير الذى جاء مختلفا عن قصر القامة الضارب فى جذور العبابده ، لم اعيرها اهتماما و هى تسخر من عدم قدرتى على أرتداء الجلباب فلطالما اضحكتنى حتى على نفسى ، اذكرها صغيرا و هى تدعو لوالدى بعد اجازة طويلة قضتها فى منزلنا شالله يخليه الدكتور جمال اكلنى اللحمة المدورة مشيرة للانشون الذى تعشقه اسرتنا و الذى كان بالنسبة لى الرابط الوحيد الذى يربط والدتى بوالدى حتى بعد انفصالهم منذ زمن بعيد
.
احاول ان اخفى احراجى من ذلك الجلباب القصير و عظام ترقوتى البارزه منه كدليل اخر على انتسابى لنسل بشير عريضى الأكتاف و التى سقطت تلك الميزة من والدى بسبب انحنائه الدائم سواء منكبا على انابيب اختباراته او كتبه و ابحاثه ليعلن فى تحد لجدى انه صاحب اعلى شهاده فى العائلة و الوحيد المتنصل من عرض اكتافنا
.
انحنى مقبلا يده المعروقة و التى لطالما اعطانى دروسا فى الأعتماد على النفس شارحا اياها بمساعده خطوط كفه و خشونته ، و التى كانت سببا لتركى احدى صديقاتى عندما اشتكت من خشونة يدى فى الايام الاخيرة بسبب رسمى للزجاج و اصرارى لان تكون حرفتى و صنعتى ، لم اجده مستنكرا لحضورى المفاجىء و كأنه على علم مسبق به ، يشير الى بالجلوس قبالته فيبتسم قائلا وحشتك الشيكولاته مش كدة
.
جئت لتخبرنى عن قلبك المريض ، قالها و سكت ليفسح لى مجالا للبكاء و حسن فعل فلا اجد ردا على سؤاله و لا مهربا من نظراته ، فمنذ ان عرفت بمرضى لا املك الا البكاء ،يقطع صمته قائلا
.
قلوبنا يا بنى تماما مثل قوالب الشيكولاته التى تعشقها ، كلها ضعيفة واهنه سرعان ما ترتد لصورتها الاصلية ان لم تتمسك بالبقاء، بقائها فى تماسكها على هيئتها و صورتها التى صارت عليها لتغدو قالبا صلبا يتشكل ليوهب السعادة لقلب طفل انفق ساعة من البكاء لوالده ليحمله على شرائها له بالرغم من ضيق الحال

Comments

  1. مساءك شيكولاته
    ارى انك بدأت تنفض بعض الغبار

    العبابدة ...دحنا جيران بقى

    ReplyDelete
  2. ماهى الجيرة دى اللى بتخليكى تفهمينى حبتين

    ReplyDelete
  3. مش عارفه ليه افتكرت بكار .....
    ايه العبابده ده ؟؟ انت بجد بتحب الشوكولاته يا عسل بالشوكولاته

    ReplyDelete
  4. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete

Post a Comment

Popular posts from this blog

كيف تصبح أوتاكو: عاشق مسلسلات الأنمي اليابانية

بداية إن كنت تعتقد أن مسلسلات الانمي اليابانية للصغار فقط، فيجب عليك أن تعيد وجهة نظرك هذه بالكامل، وإن كنت تعتقد أن هناك نوع واحد من المسلسلات فأنت حتماً لا تعرف شيئاً عن الانمي، وعليه أرجو منك بداية من الأن وقبل استكمال القراءة، أن تمحي كل أفكار مسبقة وتبدأ من جديد مع هذه السطور. سأقسم المقال إلى جزئين الأول حول صناعة الانمي نفسها، وأنواعها وأهم أنظمة العرض، وتقسيم المواسم، بالإضافة إلى شرح مصطلحات يابانية مهمة في عالم الأوتاكو. الثاني حول جمهور الانمي نفسه وما يمارسه من أنشطة وتجمعات وفنون مختلفة، وأهم المواقع ومجتمعات المحبين ووسائل المشاهدة المترجمة على الإنترنت. قبل البداية يجب أن تعرف أن كلمة أوتاكو Otaku، والتي تعني "مهاويس" مسلسلات الأنمي اليابانية، بالرغم من وقعها الجيد خارج اليابان، حيث يستخدمها الجمهور للتعبير عن حبهم لهذا النوع من الفنون، إلا أن الوضع داخل اليابان مختلف تماماً، حيث يُشار بها إلى مهاويس ومجانين هذا الفن الذي أضاع حياتهم وشبابهم، وأنهم مجرد حفنة من المجانين، بالرغم من هذا التاريخ الكبير للانمي في اليابان، وضخامة حجم الإنتاج في هذا

دواير

Photo By : Gemyhood Date and Time (Original): 2009:09:14 06:47:31+03:00 Camera: Canon PowerShot S5 IS Creator Tool: Adobe Photoshop Lightroom Lens: 6.0-72.0 mm   Focal Length: 21.3 mm   Location : My old apartment @ Emad el Din , Down Town  

صنعة بلادي .. تلفزيون الواقع في خدمة الصناعات اليدوية التقليدية

امتلك شغفا لا بأس به، بكل ما يتعلق بالصناعات اليدوية التقليدية في عدد من البلدان والثقافات المختلفة، ودائما ما كنت اشعر بالحسرة فيما يتعلق بمصر في هذا الإطار .. منذ عدة سنوات عملت علي تحقيق صحفي حول الصناعات التقليدية في مصر، اغلب اسباب التدهور التي ذكرها الصناع، ترجع الي انعدام دعم الدولة لهم ولحرفهم وصناعتهم، وهجوم المنتج "الصيني" الاقل جودة والارخص سعرا، اضافة الي عزوف الشباب عن امتهان هذه الحرف التي اصبحت موضة  قديمة!، والعديد من الاسباب المرتبطة بإرتفاع اسعار الخامات الاساسية الخ وقتها كنت احاول ربط كل هذا مع الصعود الواضح لسوق جديد للصناعات اليدوية "الحديثة" اختار صناعها الشباب الانترنت لتسويق منتجاتهم عبره، والتي تتركز بشكل اساسي علي كل ما هو "كوول" وغير "تقليدي" ، وقتها كان عندي من الغضب الكافي لكره كل شيء .. كل هؤلاء من الممكن ان يتعاونوا فيما بينهم.. الصنعة والحرفة والتسويق الجيد الحديث وآلياته التي اصبحت مجانية وسريعة وتنتظر كل ماهو "موضة"، اضافة لإعلام منتشر بشكل واسع، وجمهور  متعطش لمشاهدة كل ما هو مختلف، وكل مايع