Skip to main content

ناس الغيوان .. العربى باطما .. أنا

مجذوب ..  أنا بالأساس مؤمن بتناسخ الأرواح .. هل جربت يوما أن تلتقى بنفسك ؟؟ بروحك ؟؟ أن تستمع إليها وتقرأ لها وعنها ؟؟  .. إسلوبك .. كلماتك .. شكلك .. زهدك .. جنونك ..  أحلامك .. كل كل شىء .. هو أنت .. لا شك فى ذلك

سَرَّجْ عْذَابـِي حْجَـرْ الْجَلْمــُودْ
وُرْكَبْتْ لَثْـلُوجْ فْعَرْقِي وُمَا نَبْغِيهــا
الذَّنْبْ دَارْنِـي كِيـفْ الْقَنْـفُـــودْ
كَاحَـزْ فٍي الأَرْضْ، وُبَاغِي يَخْلِيهَـا
عَشْـتْ حْيَـاتِي فِي بَـابْ مَسْـدُودْ
بِيَّنْ لِي اُبْوَابَكْ يَا الغَافِرْ لا تَخْفِيــها

هل جربت وبمحض صدفة، سلسلة أحداث قدرية .. عفوية .. مركبة .. صعب ان تتبع لها مسارا إنسانيا مقبولا ولا تحكمه قوى الطبيعة المعروفة .. يتحكم فى جدلية كيف تعمل هذه الأشياء؟.. ترمى بك إلى (نهاية - بداية) السكة .. أنت لا تعلم ماهو قادم .. فقط مرتااااح .. شهييييق .. زفيييير .. مصحوب بتغميضة عين .. مسحة باليد اليمنى على محيط الصدر .. ثم زفرة وإبتسامة  .. إحساس الرضي بسيط .. هه؟

أغمض عينى أنتقل بالزمان والمكان إلى ساحة جامع الفناء بمراكش .. إلى الإحساس الرطب على رصيف متهالك فى شوارع المدينة لقديمة بكازا .. إلى "حلقة الباطمة" خاصتى .. أمارس "الجذبة" بكل متعة ورضا .. لا يشغلنى إلا إشباع ذاتى المجذوبة مسبقا

فى كتاب الألم صفحة 30 يكتب عن إختناق السمكة  فى لحظات الخروج من بيئتها الطبيعية لتهدى الخير لصياد
في إحدى حفلات ناس الغيوان …كنت أغني موال .. من المحال 
مَنْ الْمُحَالْ أَقَلْبِي بَاشْ تنْساهْ
مَنْ الْمُحَالْ أَقَلْبِي وانْتَ تَهْواهْ
يَاكْ أَقَلْبِي جِيتْ اغْرِيبْ
يَاكْ أَقَلْبِي مَنْ بْلادْ بْعِيدَةْ
يَاكْ أَقلْبِي هَجَرْتْ لُوطانْ
يَاكْ أَقلْبي وبْلادي لْعْزيزَةْ
الريحْ والسْحابْ ارْشاتْ
الغيم ظلّم عْلِيّا
لْحْبابْ كَاعْ كْفَاتْ
بْقِيتْ فْريدْ والعَمْدَةْ عليَّا
وفي كلمتي الريح الريح والسحاب ..كان عَليَّ – بالنسبة للحن – أن أطيل فيها ، وأن لا أتنفس إلا بعد الجملة الموسيقية .. فأحسست برئتي يلتقي باطنها أو تجويفها . وشعرت كأن تيارا كهربائيا مر بجسمي. كما أنه عندما أردت إرجاع التنفس لم أقدر ، وبعد جهد جهيد تنفست.. لما أنهينا العرض تحسست أنفي فوجدت شيئا من الدم عالقا بالشعيرات الموجودة بداخله. ” ألمٌ نتيجة صراع النفس مع الريح من أجل إيصال الصوت كاملا . يواصل العربي باطما في نقس الصفحة ” أه .. إن صدري الآن يعاني ، لأني مصاب بقلة التنفس . ولقد عشت طيلة حياتي أخاف الاختناق ، وأتذكر بأني كتبت نصا عن الاختناق ونشرته في جريدة ” العلم ” . نعم . عشت طيلة حياتي لمَّا أرى السمكة ، وقد أخرجها الصياد من البحر، فتموت مختنقة أقول في نفسي بأنها ميتة صعبة …. ما أصعب الموت بالاختناق . ” ويختم الشاعر / المغني هذا المقطع المؤلم بهذا الرجاء الدعاء : ” رب خذني بما شئت. لكن رحماك ، أبعد عني الاختناق ” .. الألم ص : 30 

Comments

  1. fi3lan firkate nass alriwane min ahsane afirak fi amarib

    ReplyDelete
  2. most touching piece you wrote.. ever.
    just loved it!

    ReplyDelete
  3. يا جمي انت خساره في البلد دي والله

    ReplyDelete
  4. انت مغربي غيواني اكثر من المغاربة
    تحاتي

    ReplyDelete
  5. شركة تنظيف بالقطيف الشركة المتخصصة بكافة اعمال تنظيف المنازل والشقق والفلل والمجالس والمسابح بالقطيف حيث تعد شركة تنظيف بالقطيف افضل شركة تنظيف بالقطيف لديها افضل الإمكانيات الحديثة والعمالة الفنية المدربة

    ReplyDelete

Post a Comment

Popular posts from this blog

كيف تصبح أوتاكو: عاشق مسلسلات الأنمي اليابانية

بداية إن كنت تعتقد أن مسلسلات الانمي اليابانية للصغار فقط، فيجب عليك أن تعيد وجهة نظرك هذه بالكامل، وإن كنت تعتقد أن هناك نوع واحد من المسلسلات فأنت حتماً لا تعرف شيئاً عن الانمي، وعليه أرجو منك بداية من الأن وقبل استكمال القراءة، أن تمحي كل أفكار مسبقة وتبدأ من جديد مع هذه السطور. سأقسم المقال إلى جزئين الأول حول صناعة الانمي نفسها، وأنواعها وأهم أنظمة العرض، وتقسيم المواسم، بالإضافة إلى شرح مصطلحات يابانية مهمة في عالم الأوتاكو. الثاني حول جمهور الانمي نفسه وما يمارسه من أنشطة وتجمعات وفنون مختلفة، وأهم المواقع ومجتمعات المحبين ووسائل المشاهدة المترجمة على الإنترنت. قبل البداية يجب أن تعرف أن كلمة أوتاكو Otaku، والتي تعني "مهاويس" مسلسلات الأنمي اليابانية، بالرغم من وقعها الجيد خارج اليابان، حيث يستخدمها الجمهور للتعبير عن حبهم لهذا النوع من الفنون، إلا أن الوضع داخل اليابان مختلف تماماً، حيث يُشار بها إلى مهاويس ومجانين هذا الفن الذي أضاع حياتهم وشبابهم، وأنهم مجرد حفنة من المجانين، بالرغم من هذا التاريخ الكبير للانمي في اليابان، وضخامة حجم الإنتاج في هذا

دواير

Photo By : Gemyhood Date and Time (Original): 2009:09:14 06:47:31+03:00 Camera: Canon PowerShot S5 IS Creator Tool: Adobe Photoshop Lightroom Lens: 6.0-72.0 mm   Focal Length: 21.3 mm   Location : My old apartment @ Emad el Din , Down Town  

عن أوسلو .. وموسيقي العالم

عدت منذ ايام من مهرجان أوسلو لموسيقي العالم، بعد مشاركتي في برنامج "المفوضين الدوليين" للمهرجان، خلال اسبوع من المقابلات والاجتماعات والحفلات، استمتعت بشكل شخصي جدا بتجربة فريدة علي مستوي الموسيقي والتشبيك بين الصناع والمهتمين بها .. اضافة الي المعرفة القريبة عن تفاصيل ارتباط مدينة "اوسلو " بالموسيقي وبالمهرجان نفسه يهتم "مهرجان أوسلو لموسيقي العالم " بالأساس، بجلب ما يحدث في عالم الموسيقي _الغير رائجة تجاريا الي مدينة أوسلو، علي مدار اعوام المهرجان الناجحة، استطاع بكل سهولة بناء ارتباط كبير بين سكان مدينة أوسلو وبين انشطة المهرجان، بالرغم من موعده الموافق لأعياد الهالويين، الا ان طائفة كبيرة من سكان اوسلو تعتبر المهرجان، عيدها الخاص ، الذي يحرصون علي حضور انشطته الممتدة لأسبوع كامل كل عام اتاحتلي مشاركتي في برنامج المفوضين الدوليين للمهرجان، عدد من الزيارات واللقاءات مع صناع الموسيقي في أوسلو، والمهتمين بالحركة الموسيقية عموما، سواء اماكن الفعاليات، الانتاج الموسيقي، الاعلام والترويج اضافة الي التعرف علي اعضاء البرنامج انفسهم، الذين تم ا