المحتوى النسوى وشغف الشبكة الذكورى


أتابع جابى من وقت لأخر عبر مدونته "بيت لعب جابى " على الشبكة و مايقدمه من أفكار عبر مدونتها ، من يومين قدم جابى كوميك بيوضح رؤيته لشريحة من متابعيها .. اللى أشارت إنهم يتعاطون الأنتاج الإبداعى للإناث على الشبكة لمجرد إنها "ست" و إنها "موزة" ـ الموضوع دة شاغلنى من فترة طويلة .. يمكن من بداية التدوين والشبكات الإجتماعية عموما ، و قلت فى عدة مناسبات إن هناك شريحة من المتصفحين يكتبون إسم المدونة بيد و اليد الاخرى تعبث من تحت الكيبورد ، و كل ما يأملونه تواصل إفتراضى مع صاحبة المحتوى سواء عبر قراءة المحتوى نفسه أو عبر التعليقات عليه
منذ عدة سنوات نصحتنى الصديقة عزة مغازى بأن أتابع المحاولة فى كتابة القصة القصيرة بشكل أكثر عمقا وتكثيفا ومع المداومة على المحاولة والنشر المتقطع لبعض الأعمال وجدتنى قاصرا فى خيالى النسوى .. ضعيفا فى سرد القصص والحكايات بلسان إنثى  ، وقتها كان المزنوق يعمل مدونة .. و قد كان .. فتحت مدونة بإسم نسائى  وبدأت فى كتابة بعض النصوص و الحكايات من وجهة نظر إنثى وعلى لسانها 
 بعد فترة لم يتعدى فيها المحتوى العشرة مواضيع على ما أذكر أدركت بالفعل ان التدريب الحقيقى هو الرد على قراء ومعلقى المدونة الذى لا أعلم من اين جاءوا بكل هذه الأعداد و الشغف بالرغم من نمطية الحكايات وعدم إحتوائها على كتابة أيروتيكية وإيمانى التام بضعف المحتوى الخاص بالمدونة على المستوى الإبداعى

كان ذلك فى وقت ماقبل الإفصاح عن الهوية الديجيتالية ممثلة فى الصورة الخاصة بالكاتبة عبر فيس بوك وتويتر و العديد من الشبكات الإجتماعية المختلفة و ظهور شريحة جديدة من الكتاب الإناث المفصحين عن هويتهم وصورتهم الشخصية على الشبكة ـ الأمر الذى أصبح متلازما (لنسبة كبيرة منهم ) مع التغيير المستمر من الكاتبة  لصورتها الشخصية (عبر الشبكات الإجتماعية ) بشكل يومى وتعمد كتابة بعض المحتويات المثيرة للجدل بسقف أعلى من كاتبات بدايات التدوين مثلا
مع الترويج لفكرة أنا كاتبة وموزة و الربط الغير مباشر( مستخدمة حالة "الهياج الإفتراضى" لمستخدمى الشبكة ) بإضافة المحتوى الإبداعى لصفة"الموزة "لتى تتمتع بها من الأساس ـ لتتوه قيمة المحتوى الفعلية ( تحت تأثير "الشبق الإفتراضى") ويغيب التقييم الحقيقى وإنتقائية القراءة الجيدة عبر الشبكة 

أعترف إننى لا أمتلك إلى الأن رؤية واضحة حول ذلك الموضوع كل ما أملكه بعض الإنطباعات الشخصية وعدد لا بأس به من الروابط الإلكترونية
كل ما هنالك إن كوميكس جابى أثارت تلك الأفكار القديمة فأردت طرحها على 
عدد أكبر قد يختلفوا أو يتفقوا معها و هو المطلوب
أدعوكم لمطالعة كوميكس جابى بتمعن ـ وبالتأكيد لديكم وجهات نظر أنتظر قراءتها   

From Gabby’s Playhouse (here), this cartoon by Gabby Schultz that portrays some women’s experiences with internet “discourse”:
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

6 comments:

  1. كلامك صح جدا و انت متناول الموضوع من ناحية ولاد و بنات كمان .. و انا من تجربتى فى العالم الافتراضى الى لسه داخلاه قريب مش من فترة و على التويتر الموضوع باين يعنى سواء المتصفحين اللى بيدخلوا على المدونات بس عشان بتاعت واحدة بنت بذات لو المدونة شكلها شيك و باين من الاسلوب ان البنت نضيفة او لو جريئة و بتتكلم فى اى حاجة .. و موضوع البنات الى مصرين يثبتوا حتة انا موزة برده مش مدونة و بس ده نرفزنى اوى اول مبدأت ادخل عالتويتر و ان صورة البروفيل لازم تتغير كل يومين و الكلام اوكى فى اى حاجة و كلوكوا صحابى عشان تثبت انها بنت كوول و جامدة برده

    حلو البوست اوى و خليك مستمر فى الكتاب يومى

    ReplyDelete
  2. بص يا جميل، أنا كاتب قصة وقارئ مدونات -من قبل ما ادون- قديم جدا، الدنيا -في رأيي- عندنا مختلفة شوية مع المرأة نظرا لأن - زي ما كانوا بيقولولنا في الكلية- الذكورية الظاهرية في المجتمع العربي تخفي وراءها فيمينزم أصيل يبلغ درجة تقديس المرأة، لذلك تتوقف الدنيا مع الكاتبة المزة إلى الكثير من التهليل والتصفيق لأي حرف ينقط من الصوابع اللي زي صوابع الموز..
    عندي مدونات كتيررر جدا تتبدى فيها جميع صور الكاتبة الأنثى في كافة تجلياتها، الصورة الكاملة للكاتبة المزة -وهي التي نعرفها على تويتر باسم فرجينيا الجميلة :D - والكاتبة المسترجلة والكاتبة الطبيعية اللي مش لاقية حد يفهمها لا لسبب إلا أنها طبيعية..
    استمر يا كبير وأي خدمة just whistle :)

    ReplyDelete
  3. بصراحة انا بتفق معاك فى كل اللى انت بتقوله
    لانى لاحظت الموضوع دا فى اكتر من مكان و لو حتى بصورة مصغرة
    معرفش العقلية هاتفضل كدا لحد امتى ؟؟ امتى بقى هانقدر نتخلص من موضوع النوع دا و نقرا الكلام بعقلية مجردة و نحكم عليه
    مش مجرد عشان بنت اللى كاتباة يبقى تحفة و جميل و تلاقى 90000 واحد متابع
    انما لو ولد هو اللى كاتب نفس الموضوع او حتى احسن منه ماتلاقيش نص الناس دى معبرينه

    ReplyDelete
  4. العيب هنا علي مين؟؟؟غير ان الحد الادني للمزة نزل اوي
    ونتيجة للخيال المرهق بقت اي حاجة حلوة بطة
    لو واحدة حلوة حقيقي بيبقي عندها مشكلة ولو حلوة وموهوبة بتبقي مصيبة لان ماحدش عنده استعداد ياخدها جد

    ReplyDelete
  5. موافقاك جزئياً، بس فعلاً التعميم مجحف، و مش بأقول كده علشان أنا بنت، لكن علشان احتكيت بالفئة اللي بتتكلم عنها اللي بيكون الإهتمام بيها مبعثه فقط إنها بنت لطيفة أو مزة شقية بغض النظر عن المضمون اللي بتكتبه أو تصوره..
    في نفس الوقت احتكيت ببنات تانيين مش بياخدوا حقهم من الإهتمام الكافي رغم إن عقولهم ممكن تكون أنضف من الفئة الأولى مئات المرات، بس علشان هي ماعرضتش شكلها و لا استخدمت أسلوب شاطح مثير للجدل، تم تجاهلها !
    يبقى المشكلة فين بقى !؟

    ReplyDelete