Skip to main content

مسافر عبر الزمن يستخدم التليفون المحمول فى أحد أفلام شارلى شابلن


المسافرون عبر الزمن يضربون من جديد .. كالنار فى الهشيم إنطلقت عبر فضاء الإنترنت الموضوعات و التحليلات للقطة فيديو من فيلم السيرك لشارلى شابلن .. تظهر فيها سيدة عجوز فى خلفية أحد المشاهد .. وهى تتحدث عبر الهاتف المحمول .. كل هذا من الممكن تصديقه قبل أن تعرف ان الفيلم من إنتاج سنة 1928 والمعروف للجميع ان اول تليفون محمول عرفه العالم سنة 1979 و كان يزن عدة كيلوجرامات فى هذا الوقت .. قبل كل شىء دعونا أولا نشاهد المشهد و الذى يقدم فى عدة معالجات زمنية للتركيز على لقطة السيدة المتحدثة عبر الهاتف



بالطبع لم يكن هناك فى هذا الزمان راديو محمول بهذا الحجم .. وإن كان .. فالسيدة العجوز فى واحدة من اللقطات التى تم تقريبها  تتحدث 
 إلى أحدهم فى واحدة من لحظات "الإخلاص" الطبيعى فى المحادثات التليفونية التى يمارسها للجميع يوميا فى عصرنا هذا
للوهلة الأولى تأخذك سينوغرافيا المشهد الخاصة بشارلى شابلن .. و التى تعطيك إنطباعا ان عبقريا مثلا يستطيع إعطاء أحد ممثليه أداءا تمثيليا لأحد المكالمات التليفونية التخيلية فى الشارع .. مين عارف .. كل شئ جايز حتى مسك التليفون م العجايز
الموضوع لم ياخذ طويلا ليصبح "ترند" وموضوع مميز عبر موقع تويتر فبإمكانك متابعة حوارات الجميع حول اللقطة و قياس نسب و أعداد المؤمنين بها  بسهولة و لعل من أطرف التعليقات الساخرة و التى تم إعادة إرسالها لعدة آلاف من المرات
I'M AT THE CHARLIE CHAPLIN PREMIERE!"... "YEAH!1926!"... "I'M DRESSED AS A 
WOMAN!"... "THE SIGNAL'S RUBBISH!"

الموضوع لم يأخذ المساحة ذاتها فى الفضاء الإفتراضى المصرى ، لعله عدم نشر الخبر عبر المواقع الإخبارية باللغة العربية أو لإن المصريون منشغلون بمتابعة أخبار الديوك
الأن فقط إن كنت من المؤمنين بالسفر عبر الزمن و الأبعاد الموازية و ما إلى ذلك من مواضيع الفانتازيا الكونية يمكنك الان بالتفاخر والتباهى بين أقرانك فهناك دليل مادى تستطيع أن تلعب على حبائله لعدة سنوات قادمة لإقناع ضعيفى النفوس و اللى مش مؤمنين

بالنسبة لى فأنا لا أستبعد شىء على العلم .. فماذا لو إن هناك سيدة من الأثرياء عام 200067 و المهووسة بشارلى شابلن و التى تحتفظ بكل أعماله عبر شرائح ذكية مثبته داخل مخها فى عملية جراحية مكتشفة من عدة قرون سابقة لزمانها ، أرادت فقط و بعد سن التقاعد أن تحقق حلم طفولتها (بالقرشين اللى جمعتهم فى حياتها ) بالعودة عبر الزمن .. فى تجربة مدفوعة الأجر فى ملاهى المجرة لتحضر تصوير أحد أفلام المخرج العبقرى .. و يجلعه عامر بالمهاوييس

Comments

  1. مظنش لانو سنة 200067 هتكون الموبيلات انقرضت و فى توارد خواطر :) .. مالها الديوك مش فاهم يعنى .. كل سنة و انت طيب

    ReplyDelete
  2. أنت رديت و انا كنت لسه بظبط فى الموضوع و كنت ناسى أحط لينك الديك :)

    ReplyDelete
  3. والله فكرة ، بس هى ممكن تكون مجنونة وبتكلم نفسها وخلاص
    على العموم لو حد عرف إزاى ممكن يسافر من الزمن ده ، ياريت يقول لنا عشان نخلع من هنا

    ReplyDelete
  4. بالنسبة للكلام مع النفس .. أكيد مش بيكون بالوضعية الجسمانية دى و الانفعالات التليفونية الخالصة دى

    ReplyDelete
  5. طلعت سماعات اذن من انتاج شركة سيمنس 1924
    http://hearing.siemens.com/sg/10-about-us/01-our-history/milestones.jsp?year=1924

    http://news.lalate.com/2010/10/29/siemens-1924-hearing-aid-photos/

    ReplyDelete
  6. الروابط مش بتفتح .. علشان كدة مش عارف احكم .. بس سمعات أذن لإيه اساسا ؟؟ و الست بتتكلم

    ReplyDelete
  7. طب هي لو من المستقبل ورجعت
    تبقي بتكلم مين
    وف الزمان ده اكيد فودة فون مش كانت فاتحة اساسا

    ReplyDelete
  8. يمكن راديو وبتغني معاه

    انا هحاول اقنع نفسي بالسبب ده

    ReplyDelete
  9. و إن كانت تتحدث بالتليفون المحمول أنَّى لها أبراج للتغطية بالعام 1928
    ولكن هذا سؤال يجد الإجابة عليه غن كانت تتخذ وضعية جسمانية لمتحدثه بالتليفون المحمول في هذا العام فقد يكون هذا التليفون من العام 2000067 لا يحتاج أبراجا لتغطيته
    للأسبوع الماضي بكامله أشاهد حلقات مسلسل " Fringe " إن كنت شاهدت او سمعت عنه مما يجلعني متقبلاً لكل الفرضيات صعبة التقبل

    ReplyDelete
  10. أعتقد انه بيسمع الراديو

    ReplyDelete
  11. The woman is Audrey Manningham. I know her great grandson, who told me she was 62 years old at the time and the device was not a phone but a hair comb she was placing back in position. Audrey was suffering from dementia at the time she was... at the Circus release. The man in front of her was George Manningham, her husband. She was talking to herself.

    حد قرأ الرد ده تحت الفيديو؟

    عموما موضوع السفر عبر الزمن ده شئ غير منطقي انا صعب اقتنع بيه.. ممكن مثلا ترسل انسان يسبح في ذكرياته او حقبه زمينيه معينه عن طريق العقل وهو في نفس مكان.. اكيد في تفسير منطقي للكلام ده, حتى لو كان ده فعلا موبيل او اي حاجه شبيهه بيه.. لكن فكرة احط البشر في مكنه وابعته بالبريد السريع ده امر يصعب تصديقه

    ReplyDelete

Post a Comment

Popular posts from this blog

كيف تصبح أوتاكو: عاشق مسلسلات الأنمي اليابانية

بداية إن كنت تعتقد أن مسلسلات الانمي اليابانية للصغار فقط، فيجب عليك أن تعيد وجهة نظرك هذه بالكامل، وإن كنت تعتقد أن هناك نوع واحد من المسلسلات فأنت حتماً لا تعرف شيئاً عن الانمي، وعليه أرجو منك بداية من الأن وقبل استكمال القراءة، أن تمحي كل أفكار مسبقة وتبدأ من جديد مع هذه السطور. سأقسم المقال إلى جزئين الأول حول صناعة الانمي نفسها، وأنواعها وأهم أنظمة العرض، وتقسيم المواسم، بالإضافة إلى شرح مصطلحات يابانية مهمة في عالم الأوتاكو. الثاني حول جمهور الانمي نفسه وما يمارسه من أنشطة وتجمعات وفنون مختلفة، وأهم المواقع ومجتمعات المحبين ووسائل المشاهدة المترجمة على الإنترنت. قبل البداية يجب أن تعرف أن كلمة أوتاكو Otaku، والتي تعني "مهاويس" مسلسلات الأنمي اليابانية، بالرغم من وقعها الجيد خارج اليابان، حيث يستخدمها الجمهور للتعبير عن حبهم لهذا النوع من الفنون، إلا أن الوضع داخل اليابان مختلف تماماً، حيث يُشار بها إلى مهاويس ومجانين هذا الفن الذي أضاع حياتهم وشبابهم، وأنهم مجرد حفنة من المجانين، بالرغم من هذا التاريخ الكبير للانمي في اليابان، وضخامة حجم الإنتاج في هذا

دواير

Photo By : Gemyhood Date and Time (Original): 2009:09:14 06:47:31+03:00 Camera: Canon PowerShot S5 IS Creator Tool: Adobe Photoshop Lightroom Lens: 6.0-72.0 mm   Focal Length: 21.3 mm   Location : My old apartment @ Emad el Din , Down Town  

عن أوسلو .. وموسيقي العالم

عدت منذ ايام من مهرجان أوسلو لموسيقي العالم، بعد مشاركتي في برنامج "المفوضين الدوليين" للمهرجان، خلال اسبوع من المقابلات والاجتماعات والحفلات، استمتعت بشكل شخصي جدا بتجربة فريدة علي مستوي الموسيقي والتشبيك بين الصناع والمهتمين بها .. اضافة الي المعرفة القريبة عن تفاصيل ارتباط مدينة "اوسلو " بالموسيقي وبالمهرجان نفسه يهتم "مهرجان أوسلو لموسيقي العالم " بالأساس، بجلب ما يحدث في عالم الموسيقي _الغير رائجة تجاريا الي مدينة أوسلو، علي مدار اعوام المهرجان الناجحة، استطاع بكل سهولة بناء ارتباط كبير بين سكان مدينة أوسلو وبين انشطة المهرجان، بالرغم من موعده الموافق لأعياد الهالويين، الا ان طائفة كبيرة من سكان اوسلو تعتبر المهرجان، عيدها الخاص ، الذي يحرصون علي حضور انشطته الممتدة لأسبوع كامل كل عام اتاحتلي مشاركتي في برنامج المفوضين الدوليين للمهرجان، عدد من الزيارات واللقاءات مع صناع الموسيقي في أوسلو، والمهتمين بالحركة الموسيقية عموما، سواء اماكن الفعاليات، الانتاج الموسيقي، الاعلام والترويج اضافة الي التعرف علي اعضاء البرنامج انفسهم، الذين تم ا