كافح الزومبى و قانون الطوارئ بالترابيزة



منذ عدة سنوات قمت بالتقديم لفيلم قصير بعنوان ماذا تفعل عند هجوم الموتى الأحياء What To Do In A Zombie Attack  الفيلم من إنتاج سنة 1950 ( فى الوقت اللى كنا بنحاول نطرد فيه الملك فاروق و الظباط يقوموا بانقلاب .. الغرب عرف العدو الحقيقى .. الزومبى ) .. و بالرغم من نجاح الفيلم فى الوقت دة فى تقديم و نشر التوعية الكافية بالإجراءات الأولية المتبعة  لصد هجمات الزومبى أو الموتى الأحياء الا إننا فى الوقت الحاضر نواجه نفس الخطر مع اختلاف آليات الدفاع المتوفرة أهمها الأسلحة كمثال
و دة اللى دفع الانسان الحديث للتجديد و الابتكار ، تناقلت المواقع الاخبارية العالمية الخبر بكل أهتمام و مع الابتكار العظيم تجددت آمال البشرية تانى فى الرجوع للزمن الجميل ، وقت ان كان الانسان يحكم الزومبى .. ترابيزة الزومبى

 
How many times have you found yourself in this situation? You're just hanging out and watching TV when all of a sudden *BOOM* zombies come pouring in through your living room window. Happens to us all the friggin' time and now we are no longer getting caught with our pants down (depending on what we're watching on said TV of course).
Behold, the Zombie tested and victim approved Safe Bedside Table. Getting rushed by flesheaters? No problem! The Safe Bedside Table has a removable leg that acts as a club and a top that doubles as a shield for self-defense.
الترابيزة من صنع ماك آدم الانجليزى الأصل و الذى يقدم ابتكاراته على الدوام عبر موقعه الأليكترونى ، و قد حاولت الاتصال بماك للحصول على توكيل للترويج للترابيزة داخل مصر خاصة بعد تجديد قانون الطوارئ ، ماحدش ضامن مين هايكسر عليه الباب اليومين دول.
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

3 comments: