إلفيس .. فى ذكرى ميلاد أسطورة



لم يكن ألفس المتناقض الوحيد أثناء فترة مراهقتى ... ما هذا ؟... لعلها جملة غريبة كمدخل لما أود الحديث عنه
فدائما و ابدا لم أجد مدخلا منطقى لألفس بريسلى الى داخل داخل نفسى و روحى ، تمر سنوات و سنوات تضيع فيها شرائط كاسيت و تتلف إسطوانات مدمجة وأفقد فيها عدد لا بأس به من كروت الذاكرة الإضافية  ، ولكن ألفس يعرف مداخله جيدا.

يأتى متسللا الى أحلامى بعد ان أكون قد أنفقت وقتا لا بأس به فى محاولة جعل النوم يأتى ، فقط تنساب موسيقى فى الخلفية. تنبعث كما يقولون من اللاشىء لا أعرف عن اللاشىء الكثير و لكننى أسمعهم يذكرونه بالخير دوما .. إذن فألفس ينبعث من اللاشىء

غالبا مايكون الجو العام بنيا كلاسيكيا كمراحل حياة ألفس الوسطية المتسمة بالنضوج بعض الشىء، متماشيا مع فترات إكتئابى التى قد تطول فى بعض الاحيان

فلا أجد بديلا عن إطلاق الهلاوس محاولا العيش فى أبعاد أخرى
أنطلق فيها هاربا من حدود الزمن و المكان و الاحداث المملة 
منطلقا على دراجة بخارية .. خزان وقودها منتفخا محشورا بين أفخاذى
أعلم أنه سينفجر من جراء حادث مروع فى يوم ما
مسند القدم يدفع قدماى و ذراعاى للارتفاع فوق المستوى المنطقى
شعر أسود لامع مصفف بعناية يشبه مغزل إنفرطت إحدى أطرافه لتنسدل كخصلة مميزة لذلك العقد
أعانق الفراغ بصدري العارى دخان سيجارتى الملقاة على جانب فمى بلا إكتراث قد يخبرك كيف يدخلك التدخين عالم الرجولة الحقيقية
أعتقد ان اكتافى العريضة و طول قامتى ملائم تماما لذلك الجو الطافح بالذكورة
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

1 comment:

  1. ههههههههههه
    طفح.. صح
    ربما

    ReplyDelete