شافعى المذهب الكوميكاوى


منذ ما يزيد عن السنة عرض عليا بعض الاوراق ، فى صمت هادىء كعادته و بدون أى تعليق أسقطها فى يدى لألمح رسوم بالرصاص لكادرات متراصة ، أتلقفها متلهفا لكشف ماهيتها و محتواها ..

أغادر سريعا و بداخلى طن من الاسئلة ، أعلم أنه من المتحمسين مثلى لتلك الفكرة ، أعتصر دماغى لأتذكر أسم صانعها .. خرة دماغى هاتفضل مستمرة فى عنادها الغبى ضد تدفق سيل المعرفة ببعض الاشياء العبيطة لتتخذها نوع من أنواع التحدى الغير مبرر .. كل ما أتذكره اننى سمعت ذلك الاسم من قبل .. بس مش عارف فين ؟؟! .. يا ترى بجد اللى بيقوله دة بجد كوميكس للكبار و بالعربى ؟؟ حاجة غريبة يمكن وقتها حسيت ببضان الفكرة على إعتبار ان ناس بضينة هاتعملها لمجرد انها تكون اتعملت و خلاص كعادة المصريين فى حرق الافكار العظيمة ليكتسب ماسخها وسام كتب عليه الاول و بين قوسين بضين ...

كنت وقتها أعمل على مشروع لإصدار مجلة كوميكس للكبار .. رغما عنى وضعت أسمه على قائمة المرشحين للعمل بالمجلة .. بهرني تحمسه خلال مكالمة تليفونية وفرها رسام صديق ، يتوقف المشروع لعدم رغبتى فى بيعه لشركة انتاج كل هدفها الربح و خلاص .. و مدير شركة كل ما أعرض عليه فكرة يقولى أنا اشتريت خلاص و كأن إبداعاتنا كيلو بطاطس و حضرته واقف ينقى و يفرز ...

يهاتفنى و قد عقد النية على ترتيب لقاء معه لرغبته فى انشاء مطبوعة كوميكس تقوم بالاساس على أعمال ورشة عمل للمهتمين بالكوميكس سواء بالكتابة أو الرسم .. سريع الكلام متدفق الافكار و مع عدد لا بأس به من الافيهات الكوميكاوية جدا هكذا تعرفت على مجدى الشافعى و رغما عنى اعترفت له انه جاء مغايرا تماما لأى تصور جال فى خاطرى تجاهه لننطلق منذ وقتها فى سلسلة من الاعمال أتمنى الا تنتهى

من الصعب الا تحب ذلك الصيدلى الفنان و الشخص الرائع على المستوى الانسانى و الاجتماعى .. أما مجدى الفنان صعب ايضا الا تتأثر بافكاره و حماسه الزائد عن اللزوم فى جميع الاوقات ليصبح نموذج للهايبر أكتيف كوميكس 24 ساعة يوميا

مجدى هايقف بكرة أمام المحاكمة ليحاكم على لغة شارعنا و على أفعالنا اليومية التى يراها القضاء خادشة للحياء العام ان وضعت فى رواية مصورة !!! بالرغم من تفاهة الفكرة .. المسألة تعدت مجدى و روايته و كونها أول رواية مصرية مصورة .. بل هو حكم على فن بالكامل ليتم تحجيمه و منعه فى مصر .. معاك يا مجدى بكرة و مع الحرية لكل مبدع و فنان على طول

بى إس : الغريبة انى لحد دلوقت ما قلتش لمجدى إذا كانت رواية مترو عجبتنى و لا لأ
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

1 comment:

  1. بص يا جيمى
    بكل اللى عرفته فيك من طاقة و حيرة و دهشة و(تقكيكية)و سحر و براءة و شيطنه ... حط كل ده على جنب و قول اللى يعجبك عن مترو
    طرح العمل معناه بالنسبة لى انه انتهى و النقاش مفتوح للقراء و المتذوقين و النقاد.

    بالنسبة للمحكمة بكره:
    مش ح يشغلونا و نفرح ببراءة مترو- انشاء الله عاجلا او اجلا - و ننسى اشراف القضاه ع الانتخابات... و ننسى المطالب المهمة لدولة مدنية محترمة و الناس عايشة فيها بعدالة
    ناس بتاخد حقها فى اختيلر حكومة بتثق فيها ...
    مش بس المهم براءة مترو لازم طموحاتنا تفضل اعلا - مش ح يفرحونا ببراءة عمل برئ أساسا- و ننسى مطالبتنا للحرية الاكبر
    حرية العلوم
    و الفكر
    و الفن
    و الانسان فى اختيار ممثليه و حكومته

    الى بكرة آدومان
    مع تحياتى يا معلم
    مجدى الشافعى

    ReplyDelete