عكس السير


يقلب الصفحة ليكتب نهاية أخرى عرف منذ البدء انه سوف يكتبها يمشى عكس البشر يقلب الصفحة دوما ليكتب نهاية قصة ليهيم فى بحث محموم عن أخرى و تدور الدائرة و تمر الأيام يفعل ذلك دوما حتى يتمسك بالأحلام فبدون الصفحات لن يصنع أبدا كتاب يمشى عكس السير قلبه بيديه يبحث عن حضن دافىء أو مشترى فالكل سواء فالكلمات واحدة و الاحداث متماثلة نهايتها طى الصفحات يمشى محنيا فى ظل القدر يسرع ان أسرع و يبطىء ان كل و مل الخطوات يمشى مثل الأضحية فى الاعياد لا تكتمل الفرحة الا بالدم لا يصبح العيد عيدا الا لو صاحبته لحظات أحتضار . من سفر المشاوير - كتاب جيمى هود المقدس
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

1 comment: