التفسيرات البعيدة للأشياء القريبة .. عبد الناصر مثالا


صعبة هي الحياة، خاصة فيما يتعلق بتفسيرات الاشياء.. اعاني منذ فترة من داء عضال .. احاول كأي بشري عادي تفسير ما يحدث من حولي من اشياء، هو فعل قد يكون بسيطا في عوالم موازية لحياتنا الارضية المملة والنمطية لأبعد الحدود
 حسنا .. ندخل في الموضوع مباشرة بعيدا عن التفلسف الزائد عن حده، فكر قليلا؟ بوجه عام .. هل يحدث اي شيء منطقي من حول؟ هل تطالع الجريدة او موقعك الاليكتروني او برنامجك المفضل لتستمع او تشاهد او تقرأ اخبارا منطقية؟ يحكمها منطق حتي وان كان طفوليا ساذجا؟ بالطبع لا
فلماذا نحن مطالبون بتقديم تفسيرات واجتهادات منطقية لأخبار وظروف واحداث عبثية؟ لماذا نختار ان يحكمنا المنطق والعبث الجالس الحقيقي علي كرسي العرش؟
 لذلك وبدون تفلسف قررت الخروج من صندوق الالعاب البشري .. المرهق والغير مبرر وجوده علي الاطلاق .. قررت وبعد جهد ان افسر التفسيرات خاصتي
فلنأخذ مثال .. عبد الناصر مثلا .. ولنسرح بخيالنا في محاولة لوضع اسباب منطقية وواقعية بحسابات واقعنا العبثي
لماذا العروبة؟ من اين اتت فكرة العروبة لعبد الناصر؟
نهار خارجي - حوش مدرسة ابتدائي قذر
هرج ومرج واصوات عالية وتدافع علي الحدود الخارجية لدائرة تلاميذ يقف في منتصفها تلميذ ضخم يسحل تلميد آخر "ناصر" علي وجهه تماما مثل مشاهد افلام المراهقة "الهاي سكول" التي تعرض علي قناة ام بي سي ٣ والتي يشاهدها الاطفال والبالغون المصابين ببعض الاضطرابات 
، يخترق الدائرة تلامذة ملامحهم مختلفة يتحدثون بلكنة "فلسطينية" وعراقية" يميزها العارف، لينقذوا "ناصر في مشهد ينتهي بتنفيض الملابس وابتسامة مع جملة" هاردهالكوا في يوم ما نبقي ايد واحدة كلنا .. ودة عهد ودين عليا" ينتهي المشهد.. او هكذا كانت بذرة فكرة العروبة
نهار داخلي - في غرفة صغيرة بمركز قيادة الثورة
ناصر الضابط يضع سماعة التليفون علي ودنه .. ياتي الصوت عبر الهاتف: اخويا جمال مبروك نجاح الثورة .. مفيش حجة .. منتظرين تنفيذك للعهد
يخرج ناصر ليطيح بـ "محمد نجيب" فقط لينفذ عهدا قطعه علي نفسه منذ الصغر "العروبة" .. عهد الطفولة .. شوفت؟ الامر بسيط
نهار داخلي - قصر الرئاسة
الرئيس جمال يسرح بخياله "فلاش باك"  راجع لبيته وهو صغير شايل صندوق من البيض " يطارده تلميذ المشهد الاول يجري .. يقع .. ينكسر البيض .. يبكي بحرقة .. تظهر فلاحة طيبة من اللاشيء بمشنة بيض كاملة .. تعوضه عن "بيضه" .. رجوع للواقع .. يتناول الرئيس ورقة وقلم .. ليخط اول سطور قانون الاصلاح الزراعي وفاءا للفلاحة الطيبة
ولماذا كان يكره الاخوان؟ 
ربما كان يكره جمال اسم "حسن" الذي ستعرف وبقليل من المجهود انه نفس اسم التلميذ الضخم في المثال الاول.. او كانت مشكلتة الاساسية مع "البنا" كحرفة ومهنة بعد قصة تداولها بعض الخلصاء عن سقوط "طوبة" من يد بناء اثناء 
ترميمه لبيت الجيران .. ثاني يوم ما كسر البيض تحديدا
======
الان اصبح الامر واضحا .. نحن لا نحتاج الي تفسيرات منطقية علي الاطلاق .. دعها تعمل .. دعها تمر 
وليصنع كل منا تفسيراته الخاصة .. برة الصندوق
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

السرعة تساوي صفر


السرعة تساوي صفر، تلك هي المشكلة
لسنوات طويلة بحث واجتهد وكد وعرق 
في جدلية وحيدة محيرة .. بالنسبة له
ايهما اكثر راحة ومتعة؟
الشهيق .. ام الزفير
في اول ركوبه لإختراع الطائرة 
استمتع بعرض النجاة المقدم من الطاقم
انجليزية بلكنة المانية عميقة
فضول عميق لتجربة جهاز الاكسجين الانيق
في مساحة اخري ستعرف انه يحب الكوميكس
اذن.. ستستنتج انه بالتأكيد تصفح كتيب النجاة المصور
هو سعيد .. بالرغم من كونها صور قد يأتي بعدها موت
التقط كيسا كرتونيا انيق .. بني اللون
شهيق .. زفير 
شهيق اعمق .. زفير اكثر عمقا 
يكرر السؤال علي نفسه
يحاول ان يعتصر الاجابة
العملية تتسارع وتتكرر 
دوار وارتخاء .. مصحوب بضغط الاقلاع
يتذكر انها قالت له ان يتثائب بكثرة
او يمضغ قطعة لبان من الحجم الكبير
يتذكر ايضا انه نساه متعمدا 
ذلك اللبان الذي يجعله اكثر صرامة في التعامل مع البشر
ستعرف مستقبلا  الشيء الكثير عن متلازمة اللبان والعنف خاصته
عودة للدوار .. بعد فاصل قصير من  تذكر النسيان 
لا يتذكر الأن كيف بدأت الحكاية 
ولا كيف وصل الي حالته تلك
 اها .. بالتأكيد ذكره دواره بالقيء في المحيط 
علي الجانب الاخر من بارات ونوادي كازابلانكا علي الكورنيش
اه .. كان يحكي لنفسه 
عن الرابر دون بيج بكازابلانكا والرابر مسلم بطنجة
طنجة .. هي طنجة اذن .. يعشقها دون ان يراها
يااااه .. احب بيونيس آيرس قبل ان يراها ايضا
البوكا جونيورز متعثر هذه الايام 
تماما مثل باقي الفرق التي يحبها 
وانت تعلم بالتأكيد انه يعشق كرة السلة اكثر من كرة القدم
اقلع عن الذهاب الي الاستاد .. لانشغاله الدائم
يجلس في بيته .. وسط عرقه واوراقه وأجهزته الاليكترونية
منذ فترة، قرر ان يشتري العدد الكبير، من الاجهزة الرياضية
احبها الي قلبه 
حبل النط الاصفر
جاء داخل علبة ظريفة 
احبها هي الاخري
ينط .. وينط 
حركات ايدي منتظمة 
جسم ثابت 
شهيق .. زفير
شهيق زفير 
صحيح .. ايهما اكثر راحة؟

Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.