القوة الثالثة .. هل تؤمن؟


هل تؤمن اصلا بأن الطريق طويل؟
هل تؤمن ان مصر تحتاج الي اكثر من ١٥ سنة لنري أثر لما قمنا ونقوم وسنقوم بفعله؟
هل تؤمن انه ليس هناك ثمة خطة او قائد فعل او سيفعل شيئا ذو قيمة وتأثير علي الجدول الزمني لمصر ما بعد يوم التنحي؟
هل تؤمن اننا مجرد كُتاب نقوم بتدوين "هوامش" حتمية علي جوانب "متن" الثورة التي تسير بنا بشكل قدري شديد التعقيد تنتظر فقط تدخلات منطقية وأكثر قوة وتأثير من قوي اكثر تنظيما؟
هل تؤمن ان هناك أمل  وفكرة تستحق التمسك بها والعمل من اجلها بشكل اكثر فاعلية؟
هل تؤمن ان الرومانسيات من عينة "انا خايف علي مصر" "قلقان عليكي يا مصر" إلخ لا تصنع شيء؟
هل تؤمن ان الامل في السير علي خط مرسوم من قوي فوقية سلطوية، تسعي الي ثبات الوضع كما هو عليه، هو امل معدوم؟
هل تؤمن انه مش من الضروري الجري وري عربية الرش "الانتخابات" مع ان عندك دش في البيت "قوة الشعب"؟
هل تؤمن او قد تكون آمنت الأن ان معركة الثورة ليست انتخابية بقدر ما الانتخابات هي واحدة من المعارك مش بالضرورة 
نخوضها دلوقت؟
هل تؤمن انك مش مضطر تعمل " بي بي" في اي وقت مش عاجبك انت .. لمجرد انه نداء الطبيعة؟
هل تؤمن ان الديمقراطية التمثيلية وهم؟ وان معركتنا التحرر ومساحات حرة نتنظم فيها اكثر في القاعدة؟
هل تؤمن ان القوة مش في العدد .. وان القوة في مدي تمسك تلك الاعداد بالفكرة؟
هل تؤمن بأن كل المفروض مرفوض "يمسيك بالخير يا موني"؟
مرحبا بك في القوة الثالثة .. #مقاطعون #مبطلون
هانقابلكم في الجنة :)
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.

حيرة ثورية


ان كنت مصريا، قضيت وقتا لا بأس به وسط محيط عائلتك، فبالتأكيد قضيت يوما من ايام "الحيرة الغذائية" التي عادة ما تبدأ بسؤال "هاناكل ايه النهاردة؟" سؤال نسوي عفيف - لا يحمل ضغينة صدقني - وبالتأكيد هناك عوامل كثيرة لصنع هذا السؤال  - الفراغي الابعاد - لأسباب اقتصادية مثلا او اسباب تتعلق "بالموود والمزاج" العائلي او ترتبط بالسياسات المنزلية الداخلية التي يحكمها التاريخ والتجارب السابقة إلخ
طولت عليك .. ندخل في الموضوع:  ان كان التمهيد السابق يحمل مدخلا للفكرة ، ندخل في السيناريو .. تبدأ الطموحات بـ : خلاص نطبخ محشي 
محشي؟ لسه هانسلق ونقطع ونعمل خلطة ونلف .. خليها الخميس الجاي او السبت.. وبالطبع انت لا تعرف لماذا الخميس   والسبت تحديدا
خلاص احنا نطبخ فراخ وطبيخ!! .. ولا اقولك: خليها اي حاجة بقة ونعمل ملوخية وشوية عيش وشوربة .. لا لا لا بص خليها ملوخية ناشفة اسرع 
وهكذا ايها الجائع التعيس ينتهي اليوم وانت تأكل عيش ولانشون وشوية جبنة، وان كنت من سعداء الحظ يمكنك الفوز بطبق 
أومليت خفيف، بعد جدال واسع المدي حول الافضل والاسرع والاسهل والمفروض والمرفوض والقابل للتفاوض إلخ إلخ
لا أعرف عن السياسة - المؤامراتية - الكثير، وان كنت اعتقد في شيء واحد، السيناريوهات والمسارات المعدة مسبقا  والمتوقعة تدفعك  الي التنازل الحتمي ومن استفتاء لبرلمان لرئاسة وانت تتقدم الي الامام في طريق تلبس فيه غماية أعين  مثل ثور في ساقية، يعتقد في داخله فقط!! انه كل يوم يصل الي نهاية العالم مرتين علي الاقل
عزيزي الحالم .. الثورة خروج علي الصف بالاساس .. كسر لحالة الخنوع والرضي بالمقسوم بل وتقديم التنازلات للحصول عليه .. لا يوجد ما يدعوك الي الجلوس علي مائدة واحدة مع قاتل وكاذب لتختار ايهما سيصبح اكثر رقة وحنان معك في الاربع سنوات القادمة
عزيزي .. اقلب الترابيزة .. او انتظر طبق الجبنة علي مائدة غدائك .. التي كان مقدر لها ان تكون وليمة دسمة
  
من تصميمات أبو صلاح :)
Mohamed ABADY Gemyhood محرر المدونة

Mohamed ABADY [a.k.a @Gemyhood] is an Egyptian Blogger and Published Author since 2005, Music Curator, New Media Expert-Trainer, Comics and Hiphop Artist.